تخطيط رسم القلب بالإجهاد

ما هو تخطيط رسم القلب بالإجهاد؟

يُعد تخطيط صدى القلب عند الإجهاد والذي يُطلق عليه أيضًا اختبار إجهاد تخطيط صدى القلب أو صدى الإجهاد، إجراءً يحدد مدى جودة عمل القلب والأوعية الدموية.
أثناء تخطيط صدى القلب بسبب الإجهاد ستتمرن على جهاز المشي (Treadmill) أو الدراجة الثابتة بينما يراقب طبيبك ضغط الدم ونبض القلب.
عندما يصل معدل ضربات قلبك إلى مستويات الذروة، سيأخذ طبيبك صورًا بالموجات فوق الصوتية لقلبك لتحديد ما إذا كانت عضلات قلبك تحصل على ما يكفي من الدم والأكسجين أثناء ممارسة الرياضة.
قد يطلب طبيبك إجراء اختبار تخطيط صدى القلب عند الإجهاد إذا كنت تعاني من ألم في الصدر يعتقد أنه ناتج عن مرض الشريان التاجي أو احتشاء عضلة القلب (نوبة قلبية). يحدد هذا الاختبار أيضًا مقدار التمارين التي يمكنك تحملها بأمان إذا كنت تخضع لإعادة تأهيل القلب.
يمكن للاختبار أيضًا إخبار طبيبك بمدى نجاح العلاجات مثل التطعيم الجانبي، ورأب الوعاء، والأدوية المضادة للذبحة الصدرية أو المضادة لاضطراب النظم.

المخاطر

هذا الاختبار آمن وغير جراحي. المضاعفات نادرة الحدوث ولكن يمكن أن تشمل:

  • عدم انتظام ضربات القلب
  • دوار أو إغماء
  • نوبة قلبية

كيف استعد للاختبار؟

يحدث هذا الاختبار عادةً في مختبر تخطيط صدى القلب، أو مختبر صدى القلب، ولكن يمكن أن يحدث أيضًا في العيادة أو في أي مكان طبي آخر. تستغرق عادةً ما بين 45 و 60 دقيقة.

قبل إجراء الاختبار ، يجب عليك القيام بما يلي:

  • تأكد من عدم تناول أو شرب أي شيء لمدة ثلاث إلى أربع ساعات قبل الاختبار.
  • لا تدخن في يوم الاختبار لأن النيكوتين يمكن أن يتداخل مع معدل ضربات قلبك.
  • لا تشرب القهوة أو تتناول أي أدوية تحتوي على الكافيين دون استشارة طبيبك.
  • إذا كنت تتناول أدوية، فاسأل طبيبك عما إذا كان يجب عليك تناولها في يوم الاختبار. يجب ألا تتناول بعض أدوية القلب ، مثل حاصرات بيتا، إيزوسوربيد ثنائي النترات، إيزوسوربيد أحادي النترات (Isordil Titradose)، والنيتروجليسرين، قبل الاختبار. أخبر طبيبك إذا كنت تتناول دواءً للسيطرة على مرض السكري أيضًا.
  • ارتدِ ملابس مريحة وفضفاضة. ولأنك ستتمرن، تأكد من ارتداء حذاء جيد للمشي أو الجري.

تخطيط رسم القلب أثناء الراحة

يحتاج طبيبك إلى معرفة كيفية عمل قلبك أثناء الراحة للحصول على فكرة دقيقة عن كيفية عمله. يبدأ طبيبك بوضع 10 لاصقات صغيرة لزجة تسمى الأقطاب الكهربائية على صدرك. تتصل الأقطاب الكهربائية بجهاز تخطيط كهربية القلب (ECG).

يقيس مخطط كهربية القلب النشاط الكهربائي لقلبك، وخاصة معدل وانتظام ضربات قلبك. من المحتمل أن يتم قياس ضغط دمك طوال الاختبار أيضًا.

بعد ذلك، ستستلقي على جانبك، وسيقوم طبيبك بإجراء مخطط صدى القلب أثناء الراحة، أو الموجات فوق الصوتية لقلبك. سيضعون جلًا خاصًا على بشرتك ثم يستخدمون جهازًا يسمى محول الطاقة.

يُصدر هذا الجهاز موجات صوتية لإنشاء صور لحركة قلبك وتركيباته الداخلية.

اختبار الإجهاد

بعد مخطط صدى القلب أثناء الراحة، يقوم طبيبك بعد ذلك بالتمرين على جهاز المشي أو الدراجة الثابتة. اعتمادًا على حالتك الجسدية، قد يطلب منك طبيبك زيادة شدة التمرين.

ربما ستحتاج إلى ممارسة الرياضة لمدة 6 إلى 10 دقائق، أو حتى تشعر بالتعب، لرفع معدل ضربات قلبك قدر الإمكان.

أخبر طبيبك على الفور إذا شعرت بالدوار أو الضعف ، أو إذا كنت تعاني من ألم في الصدر أو ألم في جانبك الأيسر.

تخطيط رسم القلب بالإجهاد

بمجرد أن يخبرك طبيبك بالتوقف عن ممارسة الرياضة، يقوم بإجراء فحص آخر بالموجات فوق الصوتية. هذا لالتقاط المزيد من الصور لقلبك وهو يعمل تحت الضغط. ثم لديك بعض الوقت لتهدأ. يمكنك المشي ببطء حتى يعود معدل ضربات قلبك إلى طبيعته. يراقب طبيبك مخطط كهربية القلب ومعدل ضربات القلب وضغط الدم حتى تعود المستويات إلى طبيعتها.

ماذا تعني نتائج الاختبار؟

إن اختبار تحمل تخطيط صدى القلب موثوق للغاية. سيشرح لك طبيبك نتائج اختبارك. إذا كانت النتائج طبيعية، فهذا يعني أن قلبك يعمل بشكل صحيح ومن المحتمل ألا تكون الأوعية الدموية مسدودة بسبب مرض الشريان التاجي.

قد تعني نتائج الاختبار غير الطبيعية أن قلبك لا يضخ الدم بشكل فعال بسبب وجود انسداد في الأوعية الدموية. قد يكون سبب آخر هو أن النوبة القلبية أضرت بقلبك.

يمكن أن يساعد تشخيص مرض الشريان التاجي وتقييم مخاطر الإصابة بالنوبات القلبية في وقت مبكر في منع حدوث مضاعفات في المستقبل. يمكن أن يساعد هذا الاختبار أيضًا في تحديد ما إذا كانت خطة إعادة تأهيل القلب الحالية تناسبك أم لا.