عيادات التغذية

عيادات التغذية

انتبه للنظام الغذائى الخاص بك يجب أن تتوخى الحذر فيما تأكله، حيث عليك أن تتجنب تناول المأكولات الدسمه فذلك يمكن أن يؤدى إلى ارتفاع نسبة الدهون الضارة خاصة إذا كنت من الأشخاص الذين يتناولون المزيد من السعرات الحرارية أكثر مما تحرق، الأطعمة التى تتسبب فى ارتفاعها هى الأطعمة السكرية والأطعمة التى تحتوى على الدهون المشبعة، مثل الجبن والحليب كامل الدسم واللحوم الحمراء.

وننصحك الامتناع عن تناول المزيد من السكريات إذا كنت تعانى من ارتفاع فى نسبة الدهون الضارة فعليك أن تتوخى الحذر من تناول المأكولات المليئة بالسكريات، يرفع من نسبة الدهون الثلاثية. كما عليك الانتباه إلى الأطعمة المصنوعة من السكر المضاف، بما فى ذلك الصودا والخبز والحلوى والزبادى ذات النكهة والآيس كريم.

ونحث علي تناول المزيد من الألياف يجب عليك الإكثار من تناول الألياف، فهى تساعد إلى حد كبير فى انخفاض نسبة الدهون الثلاثية، والألياف موجودة فى السلطة والحمص والفاصوليا والأرز البني والحقيقة إن القليل من الدهون جيد بالنسبة لك، وخاصة إذا كانت الدهون من النوع الصحى، فيجب عليك اختيار تناول الأطعمة التى تحتوى بطبيعة الحال على الدهون الأحادية وغير المشبعة مثل الأفوكادو والجوز والدجاج بدون جلد وزيت الكانولا وزيت الزيتون وتجنب الدهون غير المشبعة، التى توجد فى العديد من الأطعمة المصنعة مثل البطاطس المقلية والبسكويت والكعك، ولا تتناول المزيد من الدهون المشبعة مثل التى توجد فى اللحوم الحمراء والآيس كريم والجبن والزبدة والمخبوزات. وعليك بتناول الأسماك بدلاً من اللحوم الحمراء حيث تعد الأوميجا 3 الدهنية مفيدة جداً لسلامة القلب وتساعد على تقليل نسبة الدهون الثلاثية وإن كانت الدراسات الحديثه لا تؤيد ذلك بقوة وعليك إذن أن تتناول الأسماك بدلاً من البرجر أو اللحوم، وقم بتناول الأسماك مرتين على الأقل فى الأسبوع، والأطعمة المليئة بالأوميجا 3 تشمل السلمون والماكريل والرنجة والسلمون والتونة والسردين.

تخلص من الوزن الزائد يعد الوزن الزائد، وخاصة حول الخصر.

قم بممارسة الرياضة إذا كنت تعانى من زيادة الوزن، فيجب عليك البدء فى القيام بالتدريبات العادية التى يمكن أن تؤدى إلى خفض نسبة الدهون الثلاثية، ويجب أن تمارس الرياضة لمدة 30 دقيقة خمسة أيام فى الأسبوع، والرياضة تساعدك على خفض الدهون الثلاثية لديك بنسبة تتراوح بين 20٪ إلى 30٪، ويمكنك القيام بالرياضة من خلال أوجه عدة، مثل الرقص أو السباحة أو المشى السريع كل يوم